اكاديمية الحب Academy of Love

منهج الحب التعليمي الاول على مستوى العالم الذي يدرس الحب وفق مقرر كامل يشمل جميع جوانب الحب يالاضافة لاكبر مكتبة حب عربية أقواال وعبارات حب كتب وأشعار ومؤلفات صور رومانسية ومقاطع صوت وفيديو امسيات شعرية وحوارات ابحاث ودرسات وكل ماهو مفيد وشيق في عالم الحب
 
الرئيسية قـــــدســــــــــــــــية الحـــــــــــــــــــبحكمة الحبأدب الحـــــــــبقانون الحبفلسفة الحبسيكولوجية الحباتكيت الحبأهلا بكالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل أعـتذر لابـنـي ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
my love
مؤسس أكاديمية الحب
ALI ATHAB

مؤسس أكاديمية الحب ALI ATHAB


عدد المساهمات : 4583
المدينة المدينة : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 25/04/2009






مُساهمةموضوع: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الأربعاء يونيو 09, 2010 6:22 pm

هل أعـتــــــــذر لابـنـي ؟


قال تعالى " قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ (97) قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (98) " سورة يوسف"

الاعتذار يذهب الهموم، ويُجلي الأحزان، ويدفع الحقد، ويذهب الصد، والإقلال منه تستغرق فيه الجنايات العظيمة والذنوب الكثيرة، والإكثار منه يؤدي إلى الاتهام وسوء الرأي، فلو لم يكن في اعتذار المرء إلى أخيه خصلة تُحمَد إلا نفي التعجب عن النفس في الحال؛ لكان الواجب على العاقل أن لا يفارقه الاعتذار عند كل زلة.



وفي الأثر " إذَا بَلَغَكَ شَيْءٌ عَنْ أَخِيكَ فَاحْمِلْهُ عَلَى أَحْسَنِهِ حَتَّى لَا تَجِدَ لَهُ مَحْمَلًا " . قال عبد الله بن المبارك: "المؤمن طالب عذر إخوانه، والمنافق طالب عثراتهم". وقيل "إذا نطق لسان الاعتذار، فليتسع نطاق الاغتفار".



وقال الشاعر :
إذا اعتذر الجاني محا العذر ذنبه ... وكلّ امرئ لا يقبل العذر مذنب


وَقَالَ الْأَحْنَفُ : إنْ اعْتَذَرَ إلَيْكَ مُعْتَذِرٌ تَلَقَّهُ بِالْبِشْرِ ، وَكَانَ يُقَالُ : مَنْ وُفِّقَ لِحُسْنِ الِاعْتِذَارِ خَرَجَ مِنْ الذَّنْبِ .
هل أعـتذر لابـنـي ؟
للأستاذ جاسم المطوع


أثناء تقديمي لإحدى الدورات الخاصة بالرجال لاحظت رجلاً قد تغير وجهه، ونزلت دمعة من عينه علي خده، وكنت وقتها أتحدث عن إحدى مهارات التعامل مع الأبناء وكيفية استيعابهم، وخلال فترة الراحة جاءني هذا الرجل وحدثني علي انفراد قائلاً: هل تعلم لماذا تأثرت بموضوع الدورة ودمعت عيناي؟ قلت له : لا والله ! فقال: إن لي ابنا عمره سبعة عشر سنة وقد هجرته منذ خمس سنوات لأنه لا يسمع كلامي، ويخرج مع صحبة سيئة، ويدخن السجائر، وأخلاقه فاسدة، كما أنه لا يصلي ولا يحترم أمه، فقاطعته ومنعت عنه المصروف وبنيت له غرفة خاصة على السطح، ولكنه لم يرتدع، ولا أعرف ماذا أعمل، ولكن كلامك عن الحوار وأنه حل سحري لعلاج المشاكل أثر بي، فماذا تنصحني؟

هل أستمر بالمقاطعة أم أعيد العلاقة ؟ وإذا قلت لي ارجع إليه فكيف السبيل ؟

قلت له: عليك أن تعيد العلاقة اليوم قبل الغد، وإن ما عمله ابنك خطأ ولكن مقاطعتك له خمس سنوات خطأ أيضاً، أخبره بأن مقاطعتك له كانت خطأ وعليه أن يكون ابناً باراً بوالديه، ومستقيماً في سلوكه، فرد علي الرجل قائلاً: أنا أبوه أعتذر منه؟ نحن لم نتربى على أن يعتذر الأب من ابنه!

قلت: يا أخي الخطأ لا يعرف كبيراً ولا صغيراً وإنما علي المخطئ أن يعتذر، فلم يعجبه كلامي، وتابعنا الدورة وانتهي اليوم الأول، وفي اليوم الثاني للدورة جاءني الرجل مبتسماً فرحاً ففرحت لفرحه، وقلت له: ما الخبر؟

قال: طرقت علي ابني الباب في العاشرة ليلاً وعندما فتح الباب قلت له: يا ابني إني أعتذر من مقاطعتك لمدة خمس سنوات، فلم يصدق ابني ما قلت ورمي رأسه علي صدري، وظل يبكي فبكيت معه. ثم قال: يا أبي أخبرني ماذا تريدني أن أفعل، فإني لن أعصيك أبداً .

وكان خبراً مفرحاً لكل من حضر الدورة، نعم إن الخطأ لا يعرف كبيراً ولا صغيراً ... إن الأب إذا أخطأ في حق أبنائه ثم اعتذر منهم فإنه بذلك يعلمهم الاعتذار عند الخطأ، وإذا لم يعتذر فإنه يربي فيهم التكبر والتعالي من حيث لا يشعر.. هذا ما كنت أقوله في أحد المجالس في مدينة بوسطن بأمريكا وكان بالمجلس أحد الأصدقاء الأحباء وهو د. وليد فتيحي، فحكي لي تعليقاً علي ما ذكرت قصة حصلت بينه وبين أحد أبنائه عندما كان يلعب معه بكتاب من بلاستيك، فوقع الكتاب خطأ علي وجه الطفل وجرحه جرحاً بسيطاً، فقام واحتضن ابنه واعتذر منه أكثر من مرة حتى شعر أن ابنه سعد باعتذاره هذا، فلما ذهب به إلي غرفة الطوارئ في المستشفي لعلاجه وكان كل من يقوم بعلاجه يسأله كيف حصل لك هذا الجرح؟ يقول: كنت ألعب مع شخص بالكتاب فجرحني، ولم يذكر أن أباه هو الذي سبب له الجرح .

ثم قال د. وليد معلقاً، أعتقد أن سبب عدم ذكري لأنني اعتذرت منه، وحدثني صديق آخر عزيز علي وهو دكتور بالتربية بأنه فقد أعصابه مرة مع أحد أبنائه وشتمه واستهزأ به ثم اعتذر منه فعادت العلاقة أحسن مما كانت عليه في أقل من ساعة . فالاعتراف بالخطأ والاعتذار لا يعرف صغيراً أو كبيراً أو يفرق بين أب وابن






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://twitter.com/fagee7i http://www.facebook.com/fage7i http://www.4f2go.com rm500@hotmail.com
نبع
موقوف

موقوف



عدد المساهمات : 3862
تاريخ التسجيل : 27/05/2009







مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الجمعة يونيو 11, 2010 12:49 am



قلة هم من يرفضون الاعتذار للابناء خشية آن يعتقدوا انه تقليل من شآنهم ومكآنتهم
في حين آن الآعتذار في حآل الخطأ يعلم الابن معنى آلتسامح ..

الله يعطيك العااافية






<P> </P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NAJATGREEN
اسطورة الفكر العربي
اسطورة الفكر العربي



عدد المساهمات : 3445
المدينة المدينة : عمان
تاريخ التسجيل : 29/05/2009







مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الجمعة يونيو 11, 2010 6:53 am

بالتأكيد الإعتذار لا يقلل من شأن الأب ولا احترامه

بل بالعكس يقرب المسافة بينه وبين ابناءه ويحد من الحواجز بينهم ،، فعلاقة الآباء بالأبناء يجب ان تُبنى على

الإحترام المتبادل وليس على الخوف من الأب

والإعتذار واحد من الطرق الكثيرة التي تجعل الإبن يشعر بأنه صديق لوالده ويقوي العلاقة بينهم

اشكرك ملك الإحساس على الطرح المميزوالمهم

اجمل تحية






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





كلماتي تحتوي على نسبة مفرطة من الكحول ..

ولكن هذا لا يعني اني كاتبة مترنحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك
كبار
الشخصيات

كبار الشخصيات


عدد المساهمات : 1850
تاريخ التسجيل : 26/04/2009








مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الأحد يونيو 13, 2010 4:53 pm

يعطيك الف عافيه








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
my love
مؤسس أكاديمية الحب
ALI ATHAB

مؤسس أكاديمية الحب ALI ATHAB


عدد المساهمات : 4583
المدينة المدينة : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 25/04/2009






مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الخميس أغسطس 26, 2010 7:51 pm

نبع الوفاء كتب:


قلة هم من يرفضون الاعتذار للابناء خشية آن يعتقدوا انه تقليل من شآنهم ومكآنتهم
في حين آن الآعتذار في حآل الخطأ يعلم الابن معنى آلتسامح ..

الله يعطيك العااافية


بل كثير لا يعتذرون
يعطيك العافية






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://twitter.com/fagee7i http://www.facebook.com/fage7i http://www.4f2go.com rm500@hotmail.com
المستشار
مشرف منتدى الشعر
  مشرف منتدى الشعر



عدد المساهمات : 458
المدينة المدينة : الدمام
تاريخ التسجيل : 11/02/2010





مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الجمعة أغسطس 27, 2010 2:27 am

.

يعطيك العافية ملك الاحساس
دايم مواضيعك في محلها
الاعتذار ,,
كثيرا ما اقول يجب على الرجل ان يحكم عقله على العاطفة
رايت جميع الردود تؤيد الاعتذار معا اني اراهن ان الجميع
لن يستطيع تنفيذ ماقال بعد الزواج جميعنا نصيح في صوت
واحد ونقول الاعتذار , جميل ولاكن نضرب مثال ونعتبره
بين اعضاء المنتدى هل اعتذاري لملك الاحساس نفس اعتذاري
للامبراطور او نبع الوفاء او موج البحر او نجاة يعني يختلف
الاسلوب من جنس للجنس الاخر تختلف على حسب الفئة العمرية
ربما بعضهم يتبجح بعد الاعتذار والاخر يقدر وينحرج يكون البعض
غير مبالي ولا يحس بالمسوليه .
الخلاصه نعم نكون معا الاعتذار لاكن حسب البيئه وحسب النتائج
التي تحدث بعد الاعتذار وارى ان الاعتذار حسب الموقف ربما تكون
غير مباشره كهدية او نزهه ويقول هاذي لعيون فلان او فلانة فتكفي عن
الاعتذار واحيان يكون بصوره مباشره اذا بلغ الولد سن الرشد واحس
ان مرحله المراهقه في نهايتها وان عقله كبر


اعذروني على الاطاله وان شالله تكون طلتي مقبولة






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NAJATGREEN
اسطورة الفكر العربي
اسطورة الفكر العربي



عدد المساهمات : 3445
المدينة المدينة : عمان
تاريخ التسجيل : 29/05/2009







مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الأحد أغسطس 29, 2010 10:18 pm

عذرا لعودتي مرة اخرى ملكنا / صاحب الطرح

ولكن هذه المرة اوجه ردي الى اخي المستشار

قد يخالف الأعضاء بعد الزواج ما قالوه هنا ولكن ليس من باب الإدعاء والمثالية امام الأعضاء او امام القرّاء فلكل

حادث حديث ولكل مقام مقال وقد تختلف اراءه وتتغير طريقة تفكيره ونظرته للأمور بعد ان يصبح هو المسؤول

او المعني عن الأمر .. لكن ،،

وبكل الأحوال سواء اعترفنا ام ادعيّنا فالإعتذار شيء طبيعي بين الوالد وابنه وابدا لن يقلل من قيمته او قدره وليس

بالضرورة ان يكون الإعتذار بكلمة آسف فقد يكون كما تفضلت بهدية او نزهة او تخصيص شيء معين للولد

المعني تعبيرا عن تراجع الأب عن موقفه او اعتذاره ولكن لا اجد ضرر ابدا بنطق الكلمة كما هي آآآآآآآآآآسف

وامامي امثلة حية حكمت من خلالها وانا ارى نتيجتها ناجحة جدا ولم تقلل من قيمة الأب او تُخسره مكانته بل

بالعكس يعجبني جدا طبيعة العلاقة بينهم وتقاربهم وتعاملهم مع بعضهم كالأصدقاء مع ضرورة المحافظة على

الحدود التي تفرض على الإبن احترام والده وطاعته

اذا علينا ان نتعامل مع الأمور بحكمة وعقلانية ونمسك العصا من الوسط كما يقولون فلا هو اعتذار واهانه للأب

ولا هو انكار لحق الإبن على والده فالبر كما هو معروف للوالدين ايضا هناك بر للأبناء ولا يقل قيمة واهمية عن

بر الوالدين والإعتذار عن الخطأ احد حقوق الأبناء على الآباء وعلينا ان لا نقارنه بأي علاقة اخرى كالإعتذار من

صديق او جار او عضو هنا او شخص آخر لأن لكل شخص مكانه وصفة تختلف عن الآخر

تقبل مروري ورأيي وتقبل معه ..

اجمل تحية






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





كلماتي تحتوي على نسبة مفرطة من الكحول ..

ولكن هذا لا يعني اني كاتبة مترنحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هل أعـتذر لابـنـي ؟   الإثنين أغسطس 30, 2010 2:27 pm

الردود العاقله تعاون الطفل في مراحل حياتية من الطفولة الى المراهقة الى الشباب ان يفكر بعقلانية ورويه

وبناء الثقة بالنفس تجعل الانسان قويا.. والشخص القوي يبني علاقة قويه مع نفسة يقدر ان يعترف با لخطأ متى أخطأ
وتقبل الانسان لذاته يدفعه للتقدم والنمو والنضج فالانسان الصادق مع نفسه يقبل نفسه كما هي بواقعيتها .. ويجد لنفسه مخارج تعينه على تفادي عيوبه وتربية ذاته لما هو افضل
التدريب على المشاركة مع الاخرين فهي تعين الفرد على ان يضع نفسه مكان الاخر يحس باحساسه وبمشاعره وبذلك يتمكن ان يرى الموقف كما يراه الآخر فمتى درس الأمر من مختلف وجهات النظر حكم بالعدل
التدريب على مواجهة الكارهين ..
يحتاج الانسان ان يتدرب كيف يواجه من يكرهه ,, ويتمنى له الشر , لمجرد انه اكثر نجاحا منه؟!
هذا الاسلوب يعاون صاحبه في مواقف صعبة
بناء وتثبيت قيم سلوكيه ..
تربية الانسان على القيم السلوكية السامية تجعل الانسان ثابتا في مواجهة الانحرافات وتربية الانسان على النضج .. والامانه والنزاهة والحق والاستقامه تدفعه ان يعيشها وكلما عاشها كان اقرب الى الموضوعية
اذن الموضوعية هي محاولة تبني الاتجاه المحايد .. وعدم اشعار من تتحاور معه بانحيازك لأفكار او اتجاهات معينه
كما تعني .. الاتزان والمنطقيه في قبول الآراء والحياد الكامل في وزنها والتعامل معها
وعكس الموضوعيه .. الانحياز والتعصب .. والمتعصب ((اشبه بامرئ يعيش وحده في بيت من المرايا ,فلا يرى فيها غير شخصه اينما ذهب يمنة ويسرة وكذلك المتعصب لايرى _ رغم كثرة الآراء _ غير رأيه
فهو مغلق على وجهة نظره وحدها , ولا يفتح عقله لوجهة سواها , يزعم انه الأذكى عقلا ولاعلم يشبع ولادليل يقنع ))

كما ان الذاتية ايضا عكس الموضوعية فالشخص اما ذاتي او موضوعي
فالذاتي متعلق با لفاعل , يصدر احكامه منطويه على ذاتيته
اما الموضوعي فمرتبط بهدف .. ومجرد من الانحياز للذات
والموضوعية تحتاج الى تدريب واسع .. وخبرة طويلة وقدرة انسانية على مواجهة المواقف وتحليلها تحليلا سليما كما انها اسلوب تفكير .. يتدرب عليه الانسان حتي يصبح جزء منه .
واذا كان سلوك الانسان يشكله قيمه واتجاهاته التي يعتنقها .. لذا فنحن بحاجة الى مراجعة هذه القيم والاتجاهات حتى تدفع بنا الى
السلوك العقلاني الرشيد المفيد للنفس .. وللآخرين .
مماتقدم تبين لنا ان ملك الاحساس شخص موضوعي بمجرد طرحه
لسؤال اوموضوع كهذا (هل اعتذر من ابني ) لان لولم يكن كذلك لما ترك لنا حرية التعبير وهو المتخصص في هذا المجال
فهدفك ان نتعامل مع ابنائنا بموضوعيه وعدم الانحياز للذات والتعصب
والاعتراف امامهم بالخطا متى ما أخطأنا والاعتذار منهم فلا يعترف بالخطأ الا شخص موضوعي وقليل من يفهم ذلك .
وان وجد من يفهم ذلك قد يمنعه كبريائه من الاعتذار لنجده يميل الى الذاتيه . وكتم علمه لم يطبقه وحرم الآخر من تصحيح وضعه كالرجل الذي قال
إن لي ابنا عمره سبعة عشر سنة وقد هجرته منذ خمس سنوات
وكيفية تفكيره حين قال :
أنا أبوه أعتذر منه؟ نحن لم نتربى على أن يعتذر الأب من ابنه!
هذه هي الذاتيه
بينما ماحكاه د. وليد فتيحي بقصة الكتاب الذي وقع على وجه الطفل
وكيفية التعامل مع الموقف تلك هي الموضوعية
اشكرك اخي العزيز على الطرح الراقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أعـتذر لابـنـي ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديمية الحب Academy of Love :: المنتدى :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: