اكاديمية الحب Academy of Love

منهج الحب التعليمي الاول على مستوى العالم الذي يدرس الحب وفق مقرر كامل يشمل جميع جوانب الحب يالاضافة لاكبر مكتبة حب عربية أقواال وعبارات حب كتب وأشعار ومؤلفات صور رومانسية ومقاطع صوت وفيديو امسيات شعرية وحوارات ابحاث ودرسات وكل ماهو مفيد وشيق في عالم الحب
 
الرئيسية قـــــدســــــــــــــــية الحـــــــــــــــــــبحكمة الحبأدب الحـــــــــبقانون الحبفلسفة الحبسيكولوجية الحباتكيت الحبأهلا بكالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عذرا ملك الاحساس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستشار
مشرف منتدى الشعر
  مشرف منتدى الشعر



عدد المساهمات : 458
المدينة المدينة : الدمام
تاريخ التسجيل : 11/02/2010





مُساهمةموضوع: عذرا ملك الاحساس   الأحد أبريل 25, 2010 2:04 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
والله مدري كيف ابدا في الموضوع لاكني فضلت ان ابدا فية بالسلام على اعضاء وزوار المنتدى
انا اعرف ان من شروط المنتدى عدم التجريح في الخلافات الدينية وفي المذاهب لاكن يجب علي كمسلم غيور ان اتكلم واتحدث عن الحقيقة لست بداعية وليس برجل المتدين ولاكن الحمدلله القلب
فيه روح وحياه كثرت الرسايل التي تصلني عبر البريد الاكتروني عن معتقدات الشيعة وعن بعض
تعرضهم لرجال الدين وتكفيرهم للسنة فكان واجب علي بما ان منتدانا يهتم بالجانب الديني ان نوضح بعض المعتقدات الشيعية وبعض منن احاديثهم خصوصا ان كثير من السنه يرى ان الشيعه
جيدين وان تعاملهم محترم .
انا لا ادعو لسب والشتم ولا ادعو للتجريح في المذهب الشيعي ولاكن توضيح الصورة لان السب
والشتم ليست من اخلاقنا وليست من تربيتنا الي تربينا عليها ؛ في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
كان الرسول يامر بعدم سب اصنام قريش لكي لا يسبوالله ولاكن المقصود من كلامي ان نوضح الحقيقة لعل الله يهدي رجل واحدا خيرا لك من حمر النعم ؛ كذلك لكي تبان الحقيقه للزوار والاعضاء .
بعض الامور التي جعلتني اتكلم في الموضوع :
1* لما شتمو وكفرو الشيخ الكلباني وحاولو ان يحاكموة خارج المملكة لقوله كلمة الحق
2* تكفيرهم لشيخ بن جبيرين رحمة الله علية .
3* تكفيرهم لشيخ العريفي بسسب انه بين الحقيقة وقال في السستاني انه زنديق معا انه وصفه زنديق بسب افعاله وفتاويه ضد اهل السنه
اما ترون كيف يهبون هبة رجل واحد ضد من ابان الحقيقة بسب انهم سبو رمز من رموز الدين
اذا نحن اولى ان نبين الحقيقة فهم لم يسبو رموز ديننا فقط بل انهم سبو الصحابة ورموز ديننا
وكل شي يكون قريب الى قلوبنا
هل نحن اقل غيره منهم ونحن على الحق
كنتم تدعون الى مقاطعة الدنمارك بسب الرسومات
وهم يتعرضون الى جميع شعائر الدين لدينا ونسكت
انا لا ادعو الى السب والشتم والتفرقة ولاكن ادعو الى توضيح الحقيقة بصوره لبقة
وعلى الطريقه التي تربينا عليها وان ندعو لهم بالهدايه وان يريهم الحق حقا والباطل باطلا
ارجو من اخوي ملك الاحساس والاخوة المراقبين عدم حذف الموضوع وان توجهوني
اذا شفتو ان طريقتي غلط .

وارجو من جميع الاعضاء المشاركة بالردود بدون سب وشتم بل بعقلانية والدعاء لهم بالهداية


وهاذي احد الرسايل التي وصلتني على البريد الاكتروني



............................................................................................

لكل من عرف الحق يريد الزيادة منه فإليكم يا شيعة فاطمة الزهراء روايات الإسقاط من كتب السنة ..

اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 )

[ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]


- وبلغ أبا بكر وعمر أن جماعة من المهاجرين والانصار قد إجتمعوا مع علي بن أبي طالب في منزل فاطمة بنت رسول الله ، فأتوا في جماعة
حتى هجموا الدار ، وخرج علي ومعه السيف ، فلقيه عمر ، فصارعه عمر فصرعه ، وكسر سيفه ، ودخلوا الدار فخرجت فاطمة فقالت : والله لتخرجن أو لاكشفن شعري ولا عجن إلى الله ! فخرجوا وخرج من كان في الدار وأقام القوم.


- ثم قام عمر ، فمشى معه جماعة ، حتى أتوا باب فاطمة ، فدقوا الباب ، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها : يا أبت يا رسول الله ،
ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وإبن أبي قحافة ، فلما سمع القوم صوتها وبكاءها ، انصرفوا باكين ، وكادت قلوبهم تنصدع ، وأكبادهم
تنفطر ، وبقي عمر ومعه قوم ، فأخرجوا عليا ، فمضوا به إلى أبي بكر .......

المصادر :

1 - إبن قتيبة الدينوري - الامامة والسياسة - تحقيق الشيري - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 30 ).
2 - إبن قتيبة الدينوري - الامامة والسياسة - تحقيق الزيني - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 20 ).
3 - عبدالرحمن أحمد بكري - عمر بن الخطاب - رقم الصفحة : ( 87 و 184 ).
4 - اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 ).


التوضيح راح يكون في الرد






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستشار
مشرف منتدى الشعر
  مشرف منتدى الشعر



عدد المساهمات : 458
المدينة المدينة : الدمام
تاريخ التسجيل : 11/02/2010





مُساهمةموضوع: رد: عذرا ملك الاحساس   الأحد أبريل 25, 2010 2:11 am

هاهم يتهمون وزيرا رسول الله بهتا وزورا
انتم تعرفون فضل ابو بكر وعمر رضي الله عنهم
فماراح اتكلم عنهم .
راح انقل لكم عن الكتاب الي نسب الى اهل السنة وهم منة برى
الكتاب حق مولف ومورخ شيعي




oQoحقيقة: كتاب تاريخ اليعقوبي oQo




تاريخ اليعقوبي, ت 290هـ: هو أحمد بن أبي يعقوب إسحاق بن جعفر بن وهب بن واضح العباسي من أهل بغداد, مؤرخ شيعي إمامي كان يعمل في كتابة الدواوين في الدولة العباسية حتى لقب بالكاتب العباسي, وقد عرض اليعقوبي تاريخ الدولة الإسلامية من وجهة نظر الشيعة, الإمامية, فهو لا يعترف بالخلافة إلى لعلي بن أبي طالب وأبنائه حسب تسلسل الأئمة عند الشيعة, ويسمي عليًا بالوصي, وعندما أرَّخ لخلافة أبي بكر وعمر وعثمان لم يضف عليهم لقب الخلافة وإنما قال تولى الأمر فلان, ثم لم يترك واحدًا منهم دون أن يطعن فيه, وكذلك كبار الصحابة, فقد ذكر عن عائشة, رضي الله عنها, أخبارًا(1) سيئة, وكذلك عن خالد بن الوليد(2), وعمرو بن العاص(3), ومعاوية بن أبي سفيان(4), وعرض خبر السقيفة عرضًا مشينًا(5) ادعى فيه أنه قد حصلت مؤامرة على سلب الخلافة من علي ابن أبي طالب الذي هو الوصي في نظره, وطريقته في سياق الاتهامات –الباطلة- هي طريقة قومه من أهل التشيع والرفض, وهي إما اختلاق الخبر بالكلية(6), أو التزيد في الخبر(7), والإضافة عليه, أو عرضه في غير سياقه ومحله حتى ينحرف معناه, ومن الملاحظ أنه عندما ذكر الخلفاء الأمويين وصفهم بالملوك, وعندما ذكر خلفاء بني العباس وصفهم بالخلفاء, كما وصف دولتهم في كتابه البلدان باسم الدولة المباركة(8), مما يعكس نفاقه وتستره وراء شعار التقية, وهذا الكتاب يمثل الانحراف والتشويه الحاصل في كتابة التاريخ الإسلامي, وهو مرجع لكثير من المستشرقين والمستغربين الذين طعنوا في التاريخ الإسلامي وسيرة رجاله, مع أنه لا قيمة له من الناحية العلمية إذ يغلب على القسم الأول القصص والأساطير والخرافات, والقسم الثاني كتب من زاوية نظر حزبية كما أنه يفتقد من الناحية المنهجية لأبسط قواعد التوثيق العلمي(9).
_______________________________________

---- المراجع ----
(1)لسان الميزان (4/223).
(2) الأدب الإسلامي, نايف معروف, ص (53).
(3) الأدب الإسلامي, ص (55،54).
(4) السيف اليماني في نحر الأصفهاني للأعظمي, ص (9-14).
(5) تاريخ بغداد (11/398).
(6) المنتظم (7/41،40).
(7) ميزان الاعتدال (3/123).
(8) تاريخ اليعقوبي (2/180-183).
(9) المصدر نفسه (2/131).






منهجية اليعقوبي في كتابه

قسم تاريخه لقسمين :

القسم الأول : في التاريخ القديم, وقد تحدَّث فيه عن بدءِ الخليقةِ؛آدم-عَلَيْهِ السَّلامُ - وأولاده من بعده حَتَّى عهد نوح وحدوثِ الطُّوفان , ثم ساق تاريخَ الأنبياءِ على ترتيبِ بعثتِهم إلى عيسى بن مريم . ومعلوماتُهُ عن تاريخ الأنبياء اعتمد فيها على القصص الشعبيِّ , والإسرائيليات اليهودية والنصرانية ، وقد نقل من التوراة مُباشرةً ، ومن الأناجيل التي بأيدي النَّصارى في عهدِهِ,وساقَ اختلافاتها في ولادةِ المسيح عيسى بن مريم , ولم يعتمدْ على القرآنِ الكريمِ , ولا السنة النبوية - اللذين هما المصدرُ الصَّحيحُ السالم من التحريفِ والتزيدِ - ، وإنَّما أشارَ إشارات مُجملةً بمثلِ قولِهِ عن سُليمان" (1) وأتاه مُلْكاً عظيماً كما قصَّ في كتابِهِ العزيزِ" , وقوله عن مريم , فكان من خبرِها ما قصَّهُ اللهُ - عَزَّ وجَلَّ -" (2). وبعد ذكر الأنبياءِ تحدَّث في إيجازٍ عن تاريخ الممالك التي قامتْ في الزَّمنِ القديم مثل السُّريانيين , والبابليين والهنود,واليونانيين , والروم , والفرس , والصين , وممالك الجربي في أرمينية والخزر, وممالك الصين والقبط بمصر , والبربر , والحبشة , والسودان , وممالك العرب في اليمن , والشام , والحيرة ، ثم ذكر ولدَ إسماعيلَ وتسلسلهم , ثُمَّ ذَكَرَ أخباراً عن حُكَّامِ العَرَبِ , وشعراء العرب , وأسواقهم , وأزلامهم.
وحديثه عن هذه الممالكِ يجمعُ بين القصص التاريخيِّ والوصف الجغرافيِّ مع التركيزِ على الناحيةِ الدِّينيةِ ونوع ديانتهم,وعن تاريخهم الذي يُؤرِّخون به , وعلى ما لديهم من عُلُومٍ وحِكْمَةٍ , وما اختصُّوا به مِن ذلك , ويستطردُ في ذكرِ مؤلَّفاتهم و الموضوعاتِ التي بحثتْها هذه الممالكُ , وبخاصة اليونان(3) والهنود(4). وقد عرضَ ذلك بإعجابٍ وإكبارٍ لما عند القومِ من علومِ الحِكْمَةِ والفلسفةِ ، وقد صَرَّحَ بمصادرِهِ في تاريخِ فارسٍ وانتقدها , وذكر مصادرَهُ في تاريخِ الصِّينِ(5).

أما القسم الثاني : من الكتاب فهو يبدأ من مولدِ النَّبيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ - . فذكر سيرته ومغازيه وسراياه في إجمالٍ مُركَّزٍ ، وقد سَرَدَ أخبارَ التاريخ الإسلاميِّ على حسب توالي الخلفاء ، فذكر الحوادثَ الهامَّةَ في حياة كلِّ خليفةٍ , وقد ذكر في مقدمة هذا القسم من تاريخه شيئاً من منهجِهِ ، فقال : "ألفنا كتابَنا هذا على ما رواه الأشياخُ المتقدِّمُون من العلماء والرُّواةِ وأصحاب السير والأخبار والتاريخ ، ولم نذهبْ إلى التفرد بكتابٍ نصنفُهُ , لكنا ذهبنا إلى جمعِ المقالاتِ والرِّواياتِ ؛ لأنا وجدناهم قد اختلفُوا في أحاديثِهم وأخبارِهم , وفي السنين والأعمالِ "فكأنه أرادَ أن ينتقيَ على هواه مِنْ مجموعِ ما وصلَهُ , ولم يُكلِّفْ نفسَهُ بذكرِ رواياتِهم واختلافاتِها , ومحاولة الترجيح ؛ ليكون القارئُ على بيِّنةٍ من كيفيةِ التَّرجيحِ , ومعرفةٍ بالرِّواياتِ وأسماء رواتِها , وإنَّما اختارَ هو وسَجَّل اختيارَهُ .
وقد سَمَّى مصادرَهُ في هذا القسمِ من الكتابِ,وهم أحد عشر إخبارياً,ومنجمان اثنان هما: موسى الخوارزمي المنجم ، وما شاء الله الحاسب، وقد أخذ عنهما الطَّوالعَ والنُّجومَ التي يذكرُها عند تولِّي كُلِّ خليفةٍ,أو وفاته,وعندَ ولادةِ كُلِّ شخصٍ عظيمٍ,أو وفاته,كما فعلَ عند ولادةِ الحسينِ بن علي,وعند مقتلِهِ,وكذلك بقية الأئمةِ الاثناعشر عند الشيعة الإمامية6, وقد اعتنى بإبرازِ وفياتِهم,وذكر جُمَلٍ من أقوالِهم وحِكَمِهم، أما تاريخ الفترة التي عاصرها, فقد يأخذُ عن مصادرَ مباشرةٍ ذكر بعضَها, ومن عادتِهِ أنْ يذكر في ترجمة كلِّ خليفةٍ مَن كان أكثرَ حظوةٍ عنده, ومَنْ هُو صاحبُ شرطتِهِ، كما يُقدِّمُ قوائم بأسماء مَن أقامُوا الحَجَّ للنَّاسِ, وقوائم بأسماءِ الفقهاءِ والعُلماءِ الذين كانُوا في عهدِ الخليفةِ, ويحرِصُ على ذكرِ اسمِ أُمِّ الخليفةِ وعددِ أولادِهِ ويُسمِّيهم، كما أنَّهُ يذكرُ الحوادثَ الشَّامِلةَ كالمجاعاتِ, والأمراضِ, والزلازل. وقد اقتصر اهتمامُهُ في التركيز على تاريخِ الخلافةِ في المشرقِ, ولم يذكرِ الدَّولةَ الأُمويةَ في الأندلسِ.


عقيدة اليعقوبي:

عرض اليعقوبيُّ تاريخَ الدولةِ الإسلاميةِ من وجهةِ نظرِ الشيعةِ الإماميةِ, فهو لا يعترفُ بالخلافةِ إلا لعليِّ بنِ أبي طالبٍ وأبنائه, حسب تسلسل الأئمةِ عندَ الشِّيعةِ، ويُسمِّي علياً بالوصي.وعندما أرَّخَ لخلافةِ أبي بكرٍ,وعمر,وعثمان,- رَضِيَ اللهُ عَنْهُم - لم يُضِفْ عليهم لقبَ الخلافةِ, وإنما قال: تولَّى الأمرَ فلانٌ.., ثم لم يتركْ واحِداً منهم دُونَ أنْ يطعنَ فيه، وكذلك كبار الصَّحابَةِ, فقد ذَكَرَ عنْ عائشةَ- رَضِيَ اللهُ عَنْهُا- أخباراً سيئةً, وكذلك عن خالدِ بنِ الوليدِ, وعمرو بن العاص, ومعاويةَ بن أبي سفيان. وعَرَضَ خبرَ السَّقيفةِ عَرْضاً مُشيناً ادَّعى فيه أنه حصلتْ مؤامرةٌ على سَلْبِ الخلافةِ مِنْ عليِّ بنِ أبي طالبٍ- رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- الذي هُو الوصيُّ في نظرِهِ، وبلغَ به الغُلو إلى أنْ ذَكَرَ أنَّ قولَ اللهِ - تعالى- :{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا} (3) سورة المائدة. قد نزلتْ على أميرِ المؤمنينَ عليِّ بن أبي طالبٍ - صلوات الله عليه- يومَ النَّفرِ" (7). وطريقتُهُ في سياقِ الاتهاماتِ هي طريقةُ قومِهِ من أهلِ التشيعِ والرَّفضِ, وهي إما اختلاق الخبر بالكلية, أو التزيد في الخبر, والإضافة عليه, أو عرضه في غير سياقه ومحله حَتَّى يتحرَّفَ معناه. ومن الملاحظ أنه عندما ذكر الخلفاء الأُمويين وصفهم بالملوك, وعندما ذكر خلفاءَ بني العَبَّاس وصفهم بالخلفاء، كما وصف دولتَهم في كتابه البلدان باسم الدولة المباركة؛ مما يعكس نفاقَهُ وتستره وراء شعار التقية,وهذا الكتابُ يُمثِّلُ الانحرافَ والتشويه الحاصلَ في كتابةِ التَّاريخِ الإسلاميِّ, وهو مرجعٌ لكثيرٍ من المستشرقين والمستغربينَ الذين طعنُوا في التَّاريخِ الإسلاميِّ وسيرة رجاله. مع أنه لا قيمة كبيرة له من الناحية العلمية إذ يغلب على القسم الأول: القصص, والأساطير, والخرافات. والقسم الثاني: كُتِبَ من زاويةِ نَظَرٍ طائفيةٍ حزبيةٍ, كما أنه يفتقدُ مِنَ النَّاحيةِ المنهجيةِ لأبسطِ قواعدِ التَّوثيقِ العلميِّ(8).

نماذج من كتاب اليعقوبي:

النموذج الأول:


"
وكان أول صارخة، صرختْ في المدينةِ أُمُّ سَلَمَةَ زوجُ النَّبيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- , كانَ دفع إليها قارورةً فيها تربةٌ، وقال لها: إنَّ جبريلَ أعلمني أنَّ أُمَّتي تقتلُ الحسينَ، وأعطاني هذه التُّربةَ، وقال لي: إذا صارت دَمَاً عَبِيطاً, فاعلمي أنَّ الحسينَ قد قُتل، فلما حضر ذلك الوقتُ جعلت تنظرُ إلى القارورةِ في كُلِّ ساعةٍ، فلمَّا رأتها صارتْ دماً؛ صاحتْ واحسيناه، وابن رسول الله، وتصارخت النِّساءُ من كُلِّ ناحيةٍ, حَتَّى ارتفعت بالمدينةِ الرَّجَّةُ التي ما سُمِعَ بمثلِها قَطُّ "تاريخ اليعقوبيِّ (2/246).

النموذج الثاني:

" وبلغ عثمانَ أنَّ أبا ذَرٍّ يقعدُ في مسجدِ رسولِ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ - ويجتمع إليه الناسُ، فيحدث بما فيه الطَّعنُ عليه، وأنه وقف ببابِ المسجدِ, فقال: أيها الناس, مَن عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفْني, فأنا أبو ذَرٍّ الغفاري, أنا جُنْدُب بن جُنَادة الرَّبَذِيُّ، إنَّ الله اصطفى آدم ونوحاً وآلَ إبراهيم وآلَ عمران على العالمين، ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم، محمد الصفوةُ من نوحٍ، فالأول من إبراهيمَ، والسلالة من إسماعيلَ، والعترةُ الهادية من محمدٍ، إنه شرفُ شريفهم، استحقوا الفضلَ في قومٍ, هم فينا كالسماء المرفوعة، وكالكعبة المستورة، أو كالقبلة المنصوبة، أو كالشمس الضاحية، أو كالقمر الساري، أو كالنجوم الهادية، أو كالشجرة الزيتونة، أضاء زيتها، وبُورك زبدها، ومحمد وارثُ علمِ آدمَ،وما فضل به النَّبيّون, وعلي بن أبي طالب وصيُّ محمدٍ, ووارثُ علمِهِ.
أيتها الأمة المتحيرة بعد نبيها, أما لو قدَّمتم مَنْ قَدَّم اللهُ وأخَّرتُم مَنْ أخَّر اللهُ، وأقررتم الولايةَ والوراثةَ في بيتِ نبيِّكم؛ لأكلتم من فوق رؤوسِكم ومن تحت أرجلِكم، ولما عال ولي الله, ولما طاش سهمٌ من فرائض الله، ولا اختلف اثنان في حُكْمِ الله, إلا وجدتم علمَ ذلك عندهم، من كتابٍ وسنةِ نبيِّه، فأما إذ فعلتُم ما فعلتُم فذوقُوا وبالَ أمرِكم، وسيعلمُ الذين ظلموا أيَّ منقلبٍ ينقلبون " تاريخ اليعقوبي (2/171).
يقول الدكتور السلمي- تعليقاً على الكلام السابق- : هذه الخطبة المنسوبةُ لأبي ذر أوردها اليعقوبيُّ - وهو شيعي جَلْدٌ كما أوضحنا في ترجمته - دون إسناد، وهذا كافٍ في ردِّها حيث لم يروها أحدٌ من المؤرِّخين غيره, وفيها أمور من عقائدِ الشِّيعةِ الفاسدةِ, لم يقلْ بها أحدٌ من الصَّحابَةِ, ولا عليٌّ- رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- أو أحدٌ من أبنائِهِ(9).

_______________________________________

المراجع :
1 - تاريخ اليعقوبي(1/57- 60).
2 - المصدر السابق (1/68).
3 - ذكر مؤلفات أبقراط ثم ساق محتوياتها من (1/95-114 ), ثم كتب جالينوس وسقراط وأقليدس ( 1/114-142 ).
4 - أثنى على الهند وعلمائها ثم ذكر أبواب كتاب كليلة ودمنة وقام بتفسيرها من (1/88-95).
5 - وهذا يدل على اتجاهه الفكري وتأثره بهذه العلوم الفلسفية.
6 - المقصود أحد عشر , و إلا فالثاني عشر المزعوم لم يُخلق, وزعمت الرافضة أنه في السرداب في مدينة "سامراء" العراقية, وما في السرداب إلا الأوهام والعنكبوت والخفافيش!
7 -تاريخ اليعقوبي (2/43).
8 - منهج كتابة التاريخ الإسلامي د. محمد بن صامل السلمي (427-432)
9 - راجع: منهج كتابة التاريخ الإسلامي د. محمد بن صامل السلمي (ح:1، ص516).









علماء الشيعة يقولون بأنه شيعي


قال آقا بزرگ الطهراني في كتابه الذريعة إلى تصانيف الشيعة ج 3 ص 296 :

تاريخ اليعقوبي للمؤرخ الرحالة أحمد بن أبي يعقوب اسحاق بن جعفر بن وهب بن واضح الكاتب العباسي المكنى بابن واضح والمعروف باليعقوبي المتوفى سنة 284 صاحب كتاب البلدان المطبوع في ليدن قبلا وفي النجف سنة 1357 وتاريخه كبير في جزءين / صفحة 297 / أولهما تاريخ ما قبل الاسلام والثاني فيما بعد الاسلام إلى خلافة المعتمد العباسي سنة 252 طبع الجزءان في ليدن سنة 1883 م كما في معجم المطبوعات وفيه أن ابن واضح شيعي المذهب ، وفي " اكتفاء القنوع " ان اليعقوبي كان يميل في غرضه إلى التشيع دون السنية .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابونورالدين
ضيف الـشـــرف



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 12/04/2010





مُساهمةموضوع: رد: عذرا ملك الاحساس   الأحد أبريل 25, 2010 5:06 am

جزاكم ربي الجنه اخي المستشار لعرضك الجيد الجميل وبارك الله لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبع
موقوف

موقوف



عدد المساهمات : 3862
تاريخ التسجيل : 27/05/2009







مُساهمةموضوع: رد: عذرا ملك الاحساس   الأحد أبريل 25, 2010 5:16 am

وعليكم السلام والرحمه
الله يعطيك الف عافيه


فعلا انا اشتركت بقروب وكانت رسايله قمه بصراحه لكن بعد فترة صارت تجيني رسائل من رافضين

محتوياتها كثيرة.. فالغيت اشتراكي بسب هالرسائل

بصراحه بحكم حياتي كلها في الشرقيه فاحنا نعيش بين شيعه كثار بالذات في الكليه نختلط بشيعه بشكل رهيب

كان عندي صديقاة شيعه ولكن مل الي اعرفه عنهم بعض الاشياء البسيطه

تفاجات قبل فترة وانا ادخل منتدى معروف نسائي كان نقاشات كثيره تدور بين بنات السنه والشيعه

ومن ضمنها عرفت افكار كثير زارعينه في راسهم عنا السنه

بابداء ببعض الاشياء الي هم معتقدين ان نسويها ا

اعتقادهم ان يزيد هو من قتل الحسين

غير كذا وحده الله يهديها رافضه كتبت وبصراحه وضحكت منه ان نصلي الظهر ركعتين ركعتين ركعتين شكلهم حاسبين السنن بالغلط

اتهامنا باننا كفار محرفين لكل ماجانا

وفيه شي ماكنت اعرفه انهم مايصدقون القران فقط ياخذون الاحاديث وطبعا مو كل الاحاديث

غير هذا تحليلهم للمتعه
ماكتفوا بتحليلهم هذا والله دمعت عيني وانا اقراء انهم محللين التمتعه بالطفله

طفله وتسون فيها كذا

غير كذا سبهم لام المومنين عائشه رضي الله عنها
وغير هذا مايترضون علي امهات المومنين

اسال الله لهم الهدايه






<P> </P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
my love
مؤسس أكاديمية الحب
ALI ATHAB

مؤسس أكاديمية الحب ALI ATHAB


عدد المساهمات : 4583
المدينة المدينة : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 25/04/2009






مُساهمةموضوع: رد: عذرا ملك الاحساس   الأحد أبريل 25, 2010 5:44 am

المستشار كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
لست بداعية وليس برجل المتدين
كثرت الرسايل التي تصلني عبر البريد الاكتروني



وعليك السلام اخي المستشار
ممنوع منعا باتا مناقشة الاديان
والمذاهب والطوائف في هذا المنتدى
منهجنا واضح وصريح
ودعوتنا عامة للجميع

اتمنى عدم تكرار
مثل هذا الموضوع






 
ali.athab@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://twitter.com/fagee7i http://www.facebook.com/fage7i http://www.4f2go.com rm500@hotmail.com
 
عذرا ملك الاحساس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديمية الحب Academy of Love :: المنتدى :: المنتديات الادبيه :: منتدى الحوار والنقاش الجاد-
انتقل الى: