اكاديمية الحب Academy of Love

منهج الحب التعليمي الاول على مستوى العالم الذي يدرس الحب وفق مقرر كامل يشمل جميع جوانب الحب يالاضافة لاكبر مكتبة حب عربية أقواال وعبارات حب كتب وأشعار ومؤلفات صور رومانسية ومقاطع صوت وفيديو امسيات شعرية وحوارات ابحاث ودرسات وكل ماهو مفيد وشيق في عالم الحب
 
الرئيسية قـــــدســــــــــــــــية الحـــــــــــــــــــبحكمة الحبأدب الحـــــــــبقانون الحبفلسفة الحبسيكولوجية الحباتكيت الحبأهلا بكالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 1:22 am

مكائد فوق الكلام.. تحت الشعر!


الصدفة.. مكيدة تختارنا هي للوقوع في فخّها، ثم نغرق في الدهشة بها حتى نظن أنها معجزتنا وخرافتنا التي لا يملكها أحدٌ سوانا!

اللمس.. مكيدةٌ من الجِلد والعصب ونبض أسرع. اللمس قدحة عفوية لكهرباء غريبة، تخلق في داخلها كلاماً بلغةٍ أخرى ليست لغة الصوت، بل تحتها، وتخلق سمعاً آخر ليس سمع الصوت، بل تحته!

الصوت.. مكيدة معلقةٌ بآذاننا كالأقراط. الصوت اقتراحٌ مليء بالأحلام الخجولة !

مكيدة الشوق.. تحيك شراكاً من اللهفة واستعداء الوقت. الشوق اضطراب في قياس الزمن والإحساس به، إما أن يصير خاطفاً للحد الذي لا يكفي لإكمال حكاية واحدة بين اثنين، وإما أن يصير بطيئاً لدرجة الوقوع في اليأس من أن أحداً ينتظره أحدٌ آخر سيأتي!

مكيدة الرغبة.. شيءٌ يخرج من العتمة. يسيح في كل خليةٍ وشريانٍ وعظمٍ. مكيدةٌ تجعل الجسد يانعاً أكثر، وترقطه بالبريق من كل ناحية. يصبح الجسد شعلةً شفافة تحركها نفخة، وتطفئها نفخة!

مكيدة الأنا.. سؤالٌ ترجم به الخيبةُ على طمعِ الغريزة فلا ينخدش الجسد، لكن شيئاً ما في الروح، يطقطق فيه شرخ صغير، ثم يكبر ويكبر، حتى يصير كسراً. الأنا واحدة جداً، لكنها تقسم كل شيءٍ إلى اثنين!

الغياب.. مكيدةٌ تعيسة في أولها، ثم يصير الغياب نفسه كهفاً آمنا، لا يصل إليه الآخرون!

الحنين.. وهذه المكيدة رهيبةٌ كثيراً، وضحاياها ليس لهم عدد. الحنين يعصر كل ثانيةٍ ودقيقة وساعة، ينهش ذاكرة النفس لا ذاكرة المخ، الحنين مكيدة مغروسة في كل قصةٍ كنابين!

العناد.. مكيدة القارب الأخير. العناد يسلخ العالق بالروح من الأغنيات والقبل والكلام. يطعن الصدفة الأولى في ظهرها، ويشنق أول لمسة وأول صوت بحبلٍ واحد، ولا يترك لا للشوق ولا للرغبة أنفاً ولا فماً ولا عينين!

الوفاة.. الوفاة ليست مكيدة، إنها نقطة، أو شيء يشبه استيقاظاً مقلوباً، مثل أن تقوم من نومك بعد العصر، وقد نسيت أصلاً متى نمت، فتعتقد بسذاجة أنك في الصباح، أو أنها - أي الوفاة - تشبه أنك كنت في عبث ليس له أي منطق ولا مبرر، فإذا صحوت قلت بصوت واضح "أوووه كنت نائماً" وضحكت كثيراً من نفسك ومن الحلم!.


الكاتب: عبدالله ثابت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبع
موقوف

موقوف



عدد المساهمات : 3862
تاريخ التسجيل : 27/05/2009







مُساهمةموضوع: رد: مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر   الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 3:48 am

الكاتب عبدالله ثابت كاتب معروف
واسلوبه في الحديث جدا يجذب

ربي يعطيك الف عافيه






<P> </P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
my love
مؤسس أكاديمية الحب
ALI ATHAB

مؤسس أكاديمية الحب ALI ATHAB


عدد المساهمات : 4583
المدينة المدينة : طيبة الطيبة
تاريخ التسجيل : 25/04/2009






مُساهمةموضوع: رد: مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر   الأحد ديسمبر 13, 2009 9:25 am

موج البحر
انت كالفارس يمتطي صهوة الكلمة
ليجعلها تسبق في الوصول
الى القلوب باسلوب راقي ومميز
لاحرمنا طلتك البهية
ولك مني ازكى تحية






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://twitter.com/fagee7i http://www.facebook.com/fage7i http://www.4f2go.com rm500@hotmail.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر   الأحد ديسمبر 13, 2009 4:20 pm

شكرا لمروركم


مكيدة الأنا.. سؤالٌ ترجم به الخيبةُ على طمعِ الغريزة فلا ينخدش الجسد، لكن شيئاً ما في الروح، يطقطق فيه شرخ صغير، ثم يكبر ويكبر، حتى يصير كسراً. الأنا واحدة جداً، لكنها تقسم كل شيءٍ إلى اثنين!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكائد فوق الكلام .. تحت الشعر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اكاديمية الحب Academy of Love :: المنتدى :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: